The last companion of Prophet Muhammad to pass away

The last companion of Prophet Muḥammad to pass away

Question

Who was the last companion of the Prophet ﷺ to pass away?

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

The scholars are unanimous that the last companion to pass away is Abū al-Ṭufayl ʿĀmir ibn Wāthilah (may Allah be pleased with him). He was born in the year of the battle of Uḥud in 3 AH and was eight when the Prophet ﷺ passed away. Imam Muslim ibn al-Ḥajjāj (d. 261/875) narrates that al-Jurayrī said to Abū al-Ṭufayl: “Did you see Allah’s messenger ﷺ?” He said: “Yes, he had a white handsome face.” Muslim ibn al-Ḥajjāj said, “Abū al-Ṭufayl passed away in the year 100, and he was the last to pass away from the companions of the messenger of Allah ﷺ” (Ṣaḥīḥ Muslim, 2340). He passed away in the blessed city of Makkah in 100 or 102 or 107 or 110 AH, according to the different opinions of scholars. The expert Ḥāfiẓ Shams al-Dīn al-Dhahabī (d. 748/1348) gives preference to the view that he passed away in 110 AH.

It is worth noting that the passing away of the last companion in 110 AH demonstrates the truth of the ḥadīth wherein the Prophet ﷺ said during the last days of his life, “Do you realise [the significance] of this night? For verily, after one hundred years from tonight, no one [currently living] on the surface of earth will be living (Ṣaḥīḥ al-Bukhārī, 116).

روی مسلم (۲۳٤۰) عن الجريري عن أبي الطفيل قال قلت له: أرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: نعم كان أبيض مليح الوجه ، قال مسلم بن الحجاج: مات أبو الطفيل سنة مائة وكان آخر من مات من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وروی ابن سعد (٦: ۱۲۹) وابن معین في تاریخه (روایة الدوري ۳: ٥٦) والبخاري في التاریخ الأوسط (۱: ۲٥۰) والكبیر (٦: ٤٤٦) والدولابي في الكنی والأسماء (۲٤٥) والحاكم (٦٥۹۳) عن ثابت بن الولید بن عبد الله بن جمیع قال أخبرني أبي قال قال لي أبو الطفیل: أدركت ثماني سنین من حیاة رسول الله صلی الله علیه وسلم وولدت عام أحد ، قال ابن سعد: وقد رأی أبو الطفیل النبي صلی الله علیه وسلم ووصفه ، انتهی ، وقال ابن معین في تاریخه (روایة الدوري ۳: ٥۸): وقد رأی أبو الطفیل النبي صلی الله علیه وسلم ، انتهی ، قال النووي في تهذیب الأسماء واللغات (۱: ۱٦): واتفقوا علی أنه آخر الصحابة رضي الله عنهم وفاة ، انتهی ، وقال ابن كثیر في البدایة والنهایة (۹: ۱۹۰): وهو آخر من رأی النبي صلی الله علیه وسلم وفاة بالإجماع ، انتهی ، والأكثر علی أنه توفي بمكة

لكن اختلف في سنة وفاته: (۱) فقیل: توفي سنة ۱۰۰هـ ، وبه قال مسلم بن الحجاج في صحیحه (۲۳٤۰) ، ورواه الحاكم (٦٥۹٤) عن شبابة العصفري ، واختاره ابن عبد البر في الاستیعاب (٤: ۱٦۹٦) ، وقدمه ابن الأثیر في أسد الغابة (۳: ۱٤۳) وابن كثیر في البدایة والنهایة (۹: ۱۹۰) ، وذكره الذهبي في العبر (۱: ۸۹ و ۱: ۱۰٤) أحد القولین ، ونقل النووي في تهذیب الأسماء واللغات (۱: ۱٦) الاتفاق علیه ، وفیه نظر ، (۲) وقیل: سنة ۱۰۲هـ ، رواه الحاكم (٦٥۹۲) عن مصعب بن عبد الله ، وعزاه الحافظ في الإصابة (۷: ۱۹۳) إلی ابن البرقي ، قال ابن أبي عاصم في الأحاد والمثاني (۲: ۱۹۸): وكان أبو الطفیل توفي في سنة ثنتین ومائة ، لا یعلم علی وجه الأرض عین بقیت مما رأی النبي صلی الله علیه وسلم بعده ذكر ولا أنثی ، انتهی ، (۳) وقیل: سنة ۱۰۷هـ ، جزم به ابن حبان في الثقات (۳: ۲۹۱) ، وذكره ابن كثیر (۹: ۱۹۰) ثاني القولین ، وعزاه الحافظ في الإصابة (۷: ۱۹۳) إلی مبارك بن فضالة ، (٤) وقیل: سنة ۱۱۰هـ ، جزم به أبونعیم في معرفة الصحابة (٤: ۲۰٦۷ و ٥: ۲۹٤۳) ، وذكره ابن الأثیر في أسد الغابة (۳: ۱٤۳) ثاني القولین ، وروی ابن عساكر في تاریخ دمشق (۲٦: ۱۳٤) عن وهب بن جریر بن حازم یقول: سمعت أبي یقول: كنت بمكة سنة عشر ومائة ، فرأیت جنازة ، فسألت عنه ، فقالوا: هذا أبو الطفیل ، انتهی ، وحكاه الذهبي في العبر (۱: ۱۰٤) عن جریر بن حازم وذكره أحد القولین ، وقال في تاریخ الإسلام (۱: ۳۹۸): وأصح الأقوال أن أبا الطفیل توفي سنة عشر ومائة ، انتهی ، وقال في السیر (۳: ٤۷۰): هذا هو الصحیح من وفاته لثبوته ، ویعضده ما قبله ، ولو عمّر أحد بعده كما عمّر هو بعد النبي صلی الله علیه وسلم لعاش إلی سنة بضع ومائتین ، انتهی

وبكل حال ظهر صدق قول رسول اللہ صلی الله علیه وسلم فیما روی البخاري (۱۱٦) عن سالم وأبي بكر بن سليمان بن أبي حثمة أن عبد الله بن عمر قال: صلى بنا النبي صلى الله عليه وسلم العشاء في آخر حياته ، فلما سلم قام فقال: أرأيتكم ليلتكم هذه ، فإن رأس مائة سنة منها لا يبقى ممن هو على ظهر الأرض أحد، وروی مسلم (۲٥۳۸) عن جابر بن عبد الله يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول قبل أن يموت بشهر: تسألوني عن الساعة وإنما علمها عند الله، وأقسم بالله ما على الأرض من نفس منفوسة تأتي عليها مائة سنة

Allah knows best

Yusuf Shabbir

22 Ṣafar 1438 / 22 November 2016

Approved by: Mufti Shabbir Ahmad Sahib

www.nawadir.org