Hadith query: I was a hidden treasure and I wished to be known

Ḥadīth query: I was a hidden treasure and I wished to be known

Question

Is it permissible for the following statement to be narrated as a ḥadīth qudsī (sacred ḥadīth attributed to Almighty Allah):

كنت كنزا مخفيا فأحببت أن أعرف فخلقت خلقا فعرفتهم بي فبي عرفوني

“I was a hidden treasure, and I wished to be known, so I created a creation, then made Myself known to them, and they recognised Me.”

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

According to ḥadīth experts, this narration has no chain. Therefore, it should not be narrated as a ḥadīth.

قال شیخ الإسلام ابن تیمیة في فتاویه (۱۸: ۱۲۲): وما یروونه: كنت كنزا لا أعْرَف فأحببت أن أعرَف، فخلقت خلقا، فعرَّفتهم بي، فبي عرفوني، هذا لیس من كلام النبي صلی الله علیه وسلم ولا أعرف له إسنادا صحیحا ولا ضعیفا، ونحوه في موضع آخر (۱۸: ۳۷٦)، ووافقه علی هذا الزركشي في التذكرة (صـ ۱۳٦) والحافظ ابن حجر والسخاوي في المقاصد الحسنة (صـ ٥۲۱) والسیوطي في ذیل اللآلي (۲: ۷۹۳) والدرر المنتثرة (صـ ۱٦۳) والفتني في تذكرة الموضوعات (صـ ۱۱) والملا علي القاري في الأسرار المرفوعة (صـ ۲۷۳) والمصنوع (صـ ۱٤۱) والصنعاني في التنویر (۲: ۳٥۹) والعجلوني في كشف الخفاء (۲: ۱۳۲)، غیر أن الزركشي أبهم اسم ابن تیمیة، وزاد علي القاري في الأسرار وتبعه العجلوني في كشف الخفاء: لكن معناه صحیح مستفاد من قوله تعالی: وما خلقت الجن والإنس إلا لیعبدون، أي لیعرفون كما قال ابن عباس رضي الله عنهما، انتهی، وزاد العجلوني: والمشهور علی الألسنة كنت كنزا مخفيا فأحببت أن أعرف فخلقت خلقا فبي عرفوني، وهو واقع كثیرا في كلام الصوفیة واعتمدوه وبنوا علیه أصولا لهم، انتهی، وهذا اللفظ الذي ذكره العجلوني ذكره الآلوسي في التفسیر (۱٤: ۲٥) عن كتاب الأنوار السنیة للسید نور الدین السمهودي، قال الألوسي: وهو مشكل، لأن الخفاء أمر نسبي فلا بد فیه من مخفي ومخفی عنه، فحیث لم یكن خلق لم یكن مخفي عنه فلا یتحقق الخفاء، وذكر الآلوسي ثلاث أجوبة، وبسط الكلام حول إطلاق لفظ الكنز علی الباري تعالی أیضا، وإذا جزم المحدثون بوضعه فلا حاجة إلی التأویل والخوض في معناہ، وفي مثل هذا الأحوط هو التمسك بالتعبیر الذي ثبت نصا، والله أعلم۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

1 Shaʿbān 1438 / 28 April 2017

Approved by: Mufti Shabbir Ahmad Sahib

www.nawadir.org